الرئيسية / تجربتي / تجربة مثيرة لأول مرشدة سياحية لـ “الكهوف” في السعودية  
تجربة مثيرة لأول مرشدة سياحية للكهوف في السعودية  

تجربة مثيرة لأول مرشدة سياحية لـ “الكهوف” في السعودية  

image_print

كتبت – مروة الشريف – وكالات  :

تحدثت الفتاة السعودية بدور الصالح، الحاصلة على أول رخصة كمرشدة لـ“الكهوف“، عن تجربتها المثيرة، منذ راودها حلم الإرشاد السياحي، حتى باتت تخطط لامتلاك مشروع استثمار لأحد كهوف السعودية، لتحوله إلى منتج سياحي من الدرجة الأولى.

تجربة مثيرة لأول مرشدة سياحية للكهوف في السعودية

قالت بدور إنها ”بدأت عام 2018 كهاوية للرحلات البرية والتنظيم، ثم حصلت على رخصة الإرشاد 2019 كمرشد سياحي عام، ورخصة أخرى كمرشد للكهوف كأول سيدة بالرياض تحصل عليها، بعدها بدأت العمل رسميًا تحت مظلة العديد من المؤسسات السياحية في الكهوف والمسارات الجبلية والإرشاد بالمتاحف، والإرشاد بالدرعية وحي الطريف وفقاً لما نقله موقع ”عاجل“ السعودي.

وأشارت إلى أنَّ الإرشاد السياحي سابقًا كان مقصورًا على المقيمين في السعودية، أو أبناء البلد أنفسهم ومن المدن المجاورة، وانتهى ذلك بتدشين التأشيرة السياحية، ليتم استقبال أول ضيف في حي الطريف، وهو المدير التنفيذي للسياحة في الشارقة من الجنسية الأمريكية.

تجربة مثيرة لأول مرشدة سياحية للكهوف في السعودية

وعن العقبات التي واجهتها، أكَّدت أنها كثيرة، لكن حبها لبلدها وشغفها بالإرشاد السياحي ساعدها في التغلب عليها، وذلك رغم عدم تلقيها الدعم الكافي من التدريب والتطوير، إضافة لقلة توفر فرص العمل التي تغني عن الوظيفة الأساسية، وفق حديثها لقناة ”العربية“ السعودية.

وتابعت أن أهم القرارات الداعمة لعمل المرأة في مجال الإرشاد السياحي، السماح لها بإصدار رخصة الإرشاد السياحي من نهاية 2017، والسماح لها بقيادة السيارة، والسماح لها بالسفر؛ لأن هذه القرارات تمكنها من العمل والاعتماد وتطوير الذات.

 

شاهد أيضاً

“فيديو” روشتة كريم لتجنب السياح المسلمين تناول لحوم الخنزير

كتب – محمود السعيد : من المشكلات التي تواجه العديد من السياح “المسلمين” في الخارج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *